جرائم الجيش من 16 ديسمبر حتى الان-محدث

تحذير هام | لمشاهدة المحتوى لا يجب ان تكون فوق الـ18 سنة لكن يجب أن تكون على قدر كاف من النخوة لتغضب ! يوم 16 ديسمبر .. منظر الاعتصام بعد فضه المستشفى الميداني بعد فض الاعتصام و محاولة اعادة نصبه جنود الجيش الباسل يرشقون المتظاهرين بالحجارة و قطع الزجاج عسكري جيش خلف شباك المجمع بسلاح…

مات الصوت-ربما- لكن الصدى لا يموت !

كل يوم نزف شهيدا جديدا.. نتطلع بأنانية إلى وجهه متمنين لحظة أخرى مع أعزائنا ، و نتنهد براحة غير مبررة عندما لا نميز الوجه ، ثم نبكي بحرارة ، و نحفظ ملامح الوجوه ، ذلك الذي نزفه اليوم ،هو عزيزنا كلنا! مات الصوت ، و غاب النور من العين ، و بقي الحلم بين الأفق…

تحية إلى أحد الأحرار خلف القضبان !

الأحرار خلف القضبان ما أكثرهم  و ما أشجعهم و مايكل نبيل سند ،أحد هؤلاء خـاصة  و قد استمر على موقفه رغم أنه لا يتلقى إلا اقل القليل من الدعم ، عكس النشطاء الآخرين مايكل قبض عليه في السابع و العشرين من مارس  الماضي من منزله  ثم حكم عليه في النصف الأول من ابريل 2011 عسكريا…