بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

Archive for November, 2013

رصاصة في القلب راحة منستاهلهاش

أنا اتعلمت المبادىء من ناس جت في وقت واتلخبطت
أنا اتعلمت المبادىء مع ناس في يوم ثبتت وانا اتأخرت
واعتذرت لنفسي قبل الكل اني اتأخرت 20 يوم عشان كان الصف يخوف
الي رجعني للوقوف صحابي الي كنت بتخانق معاهم عشان لازم ننصر كل مظلوم لانه ده مبدأنا حتى لو كان هينصر قتلنا..
الي رجعني صحابي الي لسه كل يوم نتخانق مع صحابنا لحد النهاردة لأ لازم كلنا نقف .. حتى لو هما باعونا .. حتى لو ايه حصل .. لازم كلنا نقف
لما أخيرًا خلاص بنبني صف يقف كله تلاقي ناس تدخل وتخرمه .. قال ايه باعونا !!
هو احنا مش هنخلص من النغمة دي؟
هو مش في هدف؟
هو مش في حياة؟
هو مش في وطن؟

المشكلة أنه مفيش حد قوي لوحده.. حتى أكبر الكيانات السياسية في البلد مش قوية لوحدها .. ومازال الأغلب مغرور

أنتو فاهمين السياسة غلط
وفاهمين الحياة غلط
وفاهمين الصبر غلط
وفاهمين النصر غلط

أنا مش هموت لوحدي ..
أنا هموت وكل أصحابي حواليا وفي صفي
غصبًا عن كل الي بيحاولوا يخرموا اي محاولة لردأ الصدع ولم البلد

هموت وأصحابي وأهلي الاسلاميين، و الاخوان جنبي، والي مش اخوان وبيحترموهم
وهموت وأصحابي الأناركيين جنبي
وهموت وأصحابي وأهلي المش مؤدلجين جنبي
وهموت وأصحابي الي مش عايزين دولة جنبي
وهموت وأصحابي الي عايزين دولة قوية جنبي
هموت وكل أصحابي وأهلي الي ملهاش تصنيف وبتحب الحق جنبي
هموت وكل أصحابي وأهلي الي بحبهم والي بيحبوني جنبي

الرصاصة الي هتقتلني هتوجع الكل .. مش عشان الكل يعرفني .. لكن عشان الكل هيبقى على صفي …

قضوا حياتكم في الهري وزودوا الفرقة براحتكم .. أنا هقضي حياتي أجمع غصبًا عن الكل .. وهشتغل على أرض مشتركة وهسعى لإعمار الأرض مش تقوية الظالمين بالفرقة ..

أنا هقضي حياتي في الطريق الي أنا مقتنعة انه لما ينتهي برصاصة هكون استاهلتها!

#الاتحاد_قوة
#رصاصة_في_القلب_راحة_لسه_منستاهلهاش

409606_10150736575741002_1001424657_n

عن شيء من حياة .. تميز

أنا سعيدة ..

حزينة جدًا وموجوعة وخايفة وحاجات كتير كده … لكن سعيدة : )

النهاردة إضراب هندسة عين شمس نجح، وانتقلت العدوى للكليات التانية وفي امل ينجح على مستوى الجامعات

النهاردة مهيب الركن طاير وفرحان ويستاهل : ) يا رب الإضراب يستمر عشان خاطر نكسب .. ولو ارض

ده بخصوص الأكاديميا في مصر

~

أما بخصوص الدوحة،

فالنهاردة كان اليوم التاني لمؤتمر محاكاة قمة الدول العربية الأول في دولة قطر، والذي استضافته جامعتنا الكريمة

كان يوم مبهج على كافة الاصعدة

بغض النظر اني لما بدأت سواقة كنت خايفة جدًا ونسيت انزل فرامل اليد في الاول ومستغربة هي العربية ازاي متحركتش : D  بعدين استوعبت الموضوع وتداركت الازمة وكده (محدش يتريق .. عادي يعني .. بتحصل في احسن العائلات)

المهم، بعد كده وصلت الجامعة : D الطريق مكانش فيه اي حاجة تذكر، الحقيقة اني دخلت الجامعة ركنت الاول في الباركنج بتاع الادارة العليا ومستغربة اني ركنت عدل (معنديش ثقة في نفسي بسببكم)
طلعت جري (بالكعب) على مكتب الشغل عشان خاطر كان عندنا ورشة في الشغل وبعدين نزلت جري برضه ورحت ركبت العربية : D  وطلعت من الباركينج … معرفش ازاي ..

😀

رحت ابن خلدون ركنت بظهري .. عشان خاطر اتفادى مأساة اليمين والشمال بتاعة الطلوع لاني بنسى ( محدش يعلق .. انا اصلا بنسى ايدي اليمين انهي)

الدنيا كانت حر جدًا الصبح وانا مش بحب السواقة في الشمس

مبحبش الشمس عمومًا

غير كده السواقة بتوجع الظهر والايد ومسؤولية كبيرة وتخوف .. وخصوصًا لما يبقى العالم كله مرعوب عليك .. وقلة قليلة منه مستنية تثبت انك بتسوق زي الستات -_-

بغض النظر

تحمل مسؤولية نفسك، والبني آدمين الي حواليك في العربيات التانية دي خبرة على قد ما هي مرعبة على قد ما هي مفيدة بالنسبة لي .. كأسماء ..

~

المهم

هحكي عن المؤتمر من امبارح  بعد ما راجعت خطابات اصحابي وخلصت الجلسة الافتتاحية

قعدت طلعت مؤشرات اساسية للبنان وحاجات اساسية من المؤشر العربي ممكن تبقى ذات صلة بهدف الجلسة وهو ” استراتيجية عربية لمقاومة الفقر”

كنا حددنا في خطابنا الاول الافتتاحي انه احنا عايزين الناس تتعاون عشان شعوبنا تستحق الافضل وان احنا لازم تتوفر في حلولنا فعالية وكفاءة

حددت الحاجات الي حابة اعيد التأكيد عليها بعدين قضيت هوايتي المفضلة في رسم هيكل خطاب ما : D

وبدأنا نشتغل على اننا نعدي ورق بين الدول فيه مشاريع قرارات ولم موافقات وكده

وبعدين جه وقت خطابي وبكل برود ولا كأن في ناس اتكلمت وكده وانا عاملة نفسي واثقة من نفسي والحمد لله المرة دي .. (رغم انه في مايك) ماما مكانتش سامعة دقات قلبي في صدى الصوت (موقف حصل زمان ع الهوا ع التلفيزون – انا بكره المايكات – ماما مكانتش في القاعة)

وعرضت مقترح من دولة لبنان مرفق بخريطة زمنية وحاجات عجيبة كده

والناس صفقت لنا وكده

وبعدين فتح باب النقاش وكانت الناس لطيفة وايدتنا وثمنت مقتراحاتنا وكده

(( ملحوظة في النص: انا كنت بتكلم لغة عربية فصحى (كل فريقي) محدش اتكلم لبناني ))

المهم بعدين جلسة النهاردة الصبح

كانت عن التنمية في التعليم، وكانت زميلتنا منى هي الي بتتكلم فيها وكان كلامها مكمل لكلامنا امبارح وبيدعم اقتراح امبارح وبيقترح يضيف عليه بند جديد للتعليم المعايير والرقابة وكده

المهم

كان في مداخلات بسيطة كده وحاجات غريبة

~

بعدين كان في جلسة عن التنمية المستدامة البيئية وكده

واحنا عملنا كويس ترتيل وسمية كانوا المسؤولين عن الجلسة

اكتر حاجة تضحك في الجلسة دي هي التريقة الي حصلت بعديها

لان مصر والاردن قرروا انهم يتبرعوا للصومال بفلوس كتيرة استثمارا في الزراعة وكده ومساهمة منها لمساعدة الشعب الصومالي

وهما اصلًا الاتنين مش لاقيين يأكلوا عيالهم

الالطف .. الصومال وافقت ورحبت .. وقررت انها هتتبرع بـ 10% من ناتج الاستثمار ده لجزر القمر

..

انا مش هكتب عن التريقة : D  أنانية عارفة بس كل ما افتكرها اضحك كتير

انا بحب الناس كلها جدًا .. فعلًا مبهجين

~

المهم

الجلسة الاخيرة

; D

ربنا ستر على الناس الي كده يعني انه دكتور محيي الدين قرر انه يقول انه مشروع القرارات النهائي الي خرج مهواش مشروع قرار اوي فمتدقوش

والا كان زمننا لسه هناك

احلى حاجة

في نص الجلسة

بعتت ورقة مني ليوسف حمدي فيها هاشتاج

#فتحي_سرور_ستايل

عليها من بره .. من لبنان إلى تونس

وزميلتنا وديتها لزميلنا التاني الي بيوصل الورق للشباب .. والولد فتح الورقة وقعد يضحك واداها ليوسف وهيا مفتوحة وهو كان بيحاول يركز في حاجة فوقع فجأة من الضحك : D

برضه احنا كلبنان وفد من 5 اشخاص

فمحدش بياخد قرار لوحده

فبنتشاور وبنعلن القرار وكده  : D

ففي حاجات كنا بنقول متحفظ وبنشرح السبب

وحاجات بنمتنع

وحاجات غير موافق

ممثلة العراق كانت قاعدة جنبي

طلعت اخت زميلتنا في الاخر

وطول ما هي قاعدة

هو انتي بتعترضي على كل حاجة ليه؟

هو انتي متحفظة دايمًا؟

واسئلة من هذا القبيل : D

~

أحلى حاجة اني بعد ما الجلسة خلصت رحت لمشعل المير قعدت ازن عليه اني اخد العلم بتاع البلد بتاعتنا (لبنان) المهم لقيته في نص الكلام قالي اسمك ايه .. (والمفروض اني اشتغلت معاه قبل كده ونسقت مقابلته مع الريان -_-) بعدين قام بص في التاج وقالي اسماء خيري .. عشان لو حد قالي مين خد لبنان اقوله اسماء خيري

وقعدت ملاذ (بتاعة العلاقات العامة .. مش ممثلة لبنان) تصورنا وكده

وبعدين جه عبدالله السويدي الي كتب مشروع القرار وقعدت اغلس عليه انه ده مش بروفشنال وبتاع .. قالي انا حاولت ادخل كل حاجة اتقالت

قولتله بس ده مش مشروع قرار

وقعد يحاول يقنعني انه معلش ومش معلش وكده : D  ورضيت عنهم في الاخر (انا طيبة جدًا والله .. )) : D

~

المهم ننتقل إلى التكريم .. انا بحب ملاذ الي بتصورنا جدًا على فكرة : D  بغض النظر اني متأكدة انه نص صوري عاهات

~

كانت وصلتنا اخبار عن اختاروا مين وكده لكل حاجة معادا أفضل رد فعل

فالبنات قعدوا يقولوي هتاخديها وانا مش مصدقاهم

المهم كرموا د. محيي

وبعدين (أنا ناسية خالص موضوع لبنان ده) فقال انه الفائز بجائزة افضل رد فعل .. هو ممثل دولة لبنان ..

*لحظات من عدم الربط وعدم الاكتراث وكده لحد ما ملاذ خبطتني*

وبعدين قال اسمي “أسماء خيري”

أنا جوايا كنت “أنت متأكد يا حج” :  D

المهم طلعت وللحظة كنت مش مستوعبة اي حاجة اصلًا غير انه الدرع ثقيل وانه النيم تاج مش معدول واني شايلة حاجات كتير في ايدي 😀

بعدين نزلت عادي .. بعدين فضلت بتاع نص ساعة بعديها لحد ما انتهى حفل التكريم بقولهم اني مش مستوعبة

المهم خالد الخليفي ووفاء التونسية افضل متحدثين بنين وبنات

ومحمد المري وفريق فلسطين فازوا بأفضل فريق بنين .. وفريق مصر فاز بأفضل فريق بنات

: D  احنا شجعنا مصر لانها مصر وكده (احنا عيال سيس اوي) بغض النظر اننا قضينا اليوم بنتريق على حوار التبرع للصومال ده

~

تقريبًا بس كده؟

اخر موقف كان على ترابيزة العشا النهاردة، ميس بتحكي عن خناقتها مع جندي اسرائيلي من الدروز..
المهم انه بتحكي انها اتخانقت معاه وكده عشان عاملها بعدم احترام في المطار
بس تدخل معتصم بيقولها منيح انه انتي قادرة تحكي هيك مع اسرائيلي، احنا عنا بسوريا اذا حكيتي هيك مع ضابط سوري، بيمسحك من ع الارض، انتي واهلك، ولو ليكي اهل ميتين هيمسحهم
رجعت ميس تتكلم وبتحكي انه ليه يعني نروح لبعيد ما احنا منقدرش نتكلم كده مع حد في الاردن..

قام يوسف حمدي مقاطعهم وبكل ثقة، لا الوضع عندنا في مصر مختلف
انت مش محتاج تتكلم اصلًا
هتتقتل هتتقتل

~

أنا سعيدة اني شفت سلمان وناس كتير النهاردة واتكلمنا في حاجات مفيدة

وبرضه سعيدة أني قابلت أسامة داري واتكلمنا مكناش اتكلمنا كده من ساعة ما ساب الشغل

ويوسف حمدي النهاردة اثبتلي اعتقادات كتيرة فيه

البنوتات ملاذ عبدالعزيز زميلتي في لبنان كانت رائعة بمعنى الكلمة، والوفد اللبناني فعلًا اسعدني وابهرني

وسعيدة اني شفت رؤى جدًا

واسماء الطيبة (اسماء ايهاب) انبسطت انها كانت موجودة وكانت بتشجعني

احلى حاجة صحابي القصيرين الي حبكت معاهم يباركولي منها لاعلى .. بعدين واحدة فيهم قلشت .. بس اصبري اما اطول انا -_-

والبنوتة الي كتبت عنها امبارح جت تقولي كتبتي عني في مذكراتك  : D  وانا كان رد فعلي يضحك اوي .. انتي وصلتي لمذكراتي ازاي ؟
بس انا بحبها جدًا لانها تعبت جدًا وانا عارفة انها حابة الدنيا وحابة الشغل وكانت فرحنالي   : )

أنا فعلًا بحب كل الناس جدًا

~

اخر اليوم ..

بسلم على الناس وبسلم على المنظمين

فرايحة اسلم ع الشباب وتلقائيًا للاسف اتكلمت انجليزي

فخالد الخليفي وقفني .. لا اتكلمي عربي

جاية بفتح بقي وهتكلم

مشعل المير قالي لا اتكلمي لبناني O.o

أنا تنحتله كداهو

مستحيييييييييييييييييييييييييييييل

~

أنا سعيدة جدًا

بالطلاب في مصر .. وتوليفة الطلاب من الجنسيات المختلفة الي عارفين نفسهم معايا في الجامعة هنا

أنا سعيدة ومبتهجة رغم كل حاجة ..

احنا قد الصعب لو كملنا كده وتطورنا اكتر

~

 IMG_0501[1]

أسماء خيري

1:25 صباحًا

24 نوفمبر 2013

الجمعة .. 22 نوفمبر .. 2013 .. وكده

 22 نوفمبر 2013،

يوم مفيش شبه بينه وبين أي يوم فات ..

الأحداث قد تتشابه ولكن التوليفة عمرها ما حصلت معايا

وردود فعلي كذلك

~

اليوم بدأ باضراب هندسة عين شمس.. بكل ما رافقه من حاجات .. بالانتصار في اول معركة

~

ثانيا بأني قدت (سقت) السيارة لأول مرة في حياتي وحيدة، دون أخي، أو أمي، أو الشرطي، أو المدرب.. وحدي تمامًا

وذهبت إلى الجامعة ..

وقررت تحدي نفسي، وصففت (ركنت) السيارة بظهرها ..

~

ذهبت إلى المكتبة حيث كان من المفترض الاجتماع، ولكن حارس الامن قال أنها غير مفتوحة

قلت له لدينا فعالية وشرحت له وسألني عن القاعة تحديدًا فاستئذنته ان افتح جهازي لاعرف، ولما لم اجدها محددة اعتذرت منه وقلت له أنني سأعود ما إن أعرف، قال حسنًا ..

تمنيت له يومًا سعيدًا وجئت لانصرف فاستوقفني

“أنت مصرية” – باللغة الانجليزية

فقلت له “أجل”

قال، عرفت من لباسك وتعاملك ..

لم أرد..

حكى لي قصة عن أحد أقرباءه الذي تزوج مصرية، وله منها طفلان، قال لي أنها كانت تود الاستقرار في مصر أو في بريطانيا (حيث تعرفت على زوجها الكيني)

قال أنه كان شاهد على هذا الزواج واتيحت له فرصة الذهاب لمصر، إلى الاسكندرية ومدن اخرى لا يذكر أسماءها لانه لا يجيد العربية

قال أنه قال لعائلتهم ان الجو في مصر غير مناسب لعائلتنا .. هناك اختلاف في الثقافات

حكى لي أنهم في كينا احرار، لا يتطفلون على حياة بعضهم بعضًا ولا يأذون بعضهم بعضًا، ثم قال، في مصر الكثيرون يتدخلون في شؤونك

ثم أضاف، لديكم في مصر بوليس، يستخدم الكثير من القوة ( power  )

تجمدت ملامحي عند هذه النقطة فتابع،

البوليس عندكم يبطش بلا رادع

لقد نأيت باسرتي عن الذهاب لمصر بسبب اختلاف الثقافة وبسبب البوليس .. في 2010

قلت له مختصرة، لباسي الحقيقة هو اقتناع كامل مني مبني على ايمان، ولكن فيما يخص الشرطة، أعرف تمامًا عما تتحدث

يقتلون اصدقائي واهلي ..

لا اذكر كيف انتهى النقاش وكيف رحلت .. توقفت الذاكرة هنا

~

عودة إلى لساني الاصلي …

~

بعد ما رجعت ابن خلدون قررت استأذن السكيوريتي بتاعها يدخلنا القاعة الرئيسية، لان الناس بتوع الفندق الي جايب الاكل جم وانا مبحبش اكون موجودة في المكان وهما موجودين، ودخلت القاعة بالفعل، مع زميلة تانية في الفريق الممثل لمصر

كنت المفروض مستنية ملاذ تيجي عشان نحضر الخطابات بتاعتنا وكده؛ وملاذ للاسف اتأخرت..

قعدت شوية مع البنات بتوع مصر، بعدين قررت اراجع خطاباتهم وكده، وراجعناها سوا، وظبطلهم حاجات في اللغة، وبدلنا مصطلحات .. عادي يعني

😀

بعدين قعدت الف على اصحابي وزمايلي كلهم .. ولاد وبنات 😀  كل الي اصحابي راجعتلهم خطاباتهم او خطابات فريقهم

وصلحنا حاجات وبدلنا حاجات وكده .. وبدأت افتكر النحو والاعراب والكلمات وكده

غلست على ناس كتير جدًا  وعادي محدش زعل : ) #كم_أنا_رائعة_بهرج

~

حصل موقف في النص ضايقني لانه كان في حاجة معمولة غلط وجت رئيسة المنظمين مخدتش النقد وسخفت عليا .. زعلت اني زعلت منها.. بعد ما خرجنا حكيتلها اني مضايقة وقولتلها بعد ما قولتلها اني مضايقة على طول اني خلاص مش مضايقة بس متضايقنيش تاني

#عدو_الجزء_ده (اي ساوند سو هبلة .. بس ده الي حصل)

~

المؤتمر شيء عبقري .. هحكي عنه بالتفاصيل لازم

~

وسط المؤتمر حصل انه عرفت انه في اثنين استشهدوا وانه اصحابي تحت الضرب

معرفش ازاي صبرت نفسي انه الجنة مبتلمش والعيال لسه باقيلها شوية ..

وفصلت تمامًا ..

بكيت جوايا كتير ..

وسكت ..

وكملت المؤتمر عادي ..

ومحدش حس بحاجة !!!

~

في نهاية اللقاء، اتعرفت على زميل أكبر منا سنًا، أ. علي، وعرفت انه من احد الناس الي كنت سمعت عنها ومقابلتهاش .. واكتشفت قد ايه ممكن تتعلم من حد وتشوف حد مقبل على العلم وهو اكبر ويسعى بشكل حثيث انه يتعلم ويستفيد بكل الخبرات لدرجة انه يضحي باجازته عشان مؤتمر زي النهاردة .. انا سعيدة اني عرفت هكذا ناس

~

أنا سعيدة بالشباب

عندي امل ..

امل ضعيف .. واهي .. عامل زي النفس الميت في الجهاز الي بيقيس ضربات القلب عند الناس الي في غيبوبة

التحسن الي بيظهر فجأة وبيستمر على رتم بطيء

عندي أمل في الشباب

عندي أمل فينا

الي عملوا الاضراب في مصر.. والي حضروا المؤتمر في قطر

الاثنين اقويا .. الاثنين ثابتين.. الاثنين عايزين يقدموا للحياة كل ما يملكون

~

عني انا

اكتشفت النهاردة اني جبانة اوي.. وشجاعة اوي.. وجريئة اوي…

~

السحاب كان شكله خرافي النهاردة والقمر كمان بس ملحقتش اصوره .. السما كانت قريبة اوي …

 ~

اليوم كان فيه وجع ..

دم..

نضال..

علم..

خبرة..

خوف..

شجاعة..

جرأة..

سعي..

أنا عايزة رصاصة في يوم زي ده ..

~

 1475915_780227628660310_1471794552_n

أسماء

23 نوفمبر 2013 – 12:58 صباحًا

ناس

على هامش الحياة،

 

قابلت امبارح لاول مرة في الحياة “جوري” واول مرة اكلمها حتى لو من باب الكومنت ع الفايس لم يحدث الا ان قولتلها مبروك يوم خطوبتها..

 

مسك كانت دايمًا تحكيلي أن جوري بتحبني وانها نفسها تشوفني، وصدف يوم ما رتبنا خروجة أنه عمو وليد خطيبها جه زارها وكده .. فاحنا يعني 😀

 

مسك وجوري من الناس اللطيفة جدًا والمريحة جدًا والي بجد حسسوني انه ممكن حد يودك من غير سبب

 

حبيت جوري جدًا لما قابلتها وان شاء الله هقابلها هيا ومسك قريب  : )

 

 

~

 

بحب كمان ندى علاء جدًا جدًا،

 

ندى نقية جدًا ومريحة في التعامل..

 

أنا عارفة ندى من وأنا في أولى ثانوي لما بدأت أثور عشان عايزة اشتري كتب من معرض الكتاب في المدرسة وكانت ندى متطوعة في المعرض وكانت بتساعدني اختار الكتب واحجزها وكده وكنا بنتكلم كتير وكانت بتحكيلي عن الجامعة وكنت بحب اشوفها جدًا وكنت بحب طنط عشان خاطر هيا مامة ندى العسولة بتاعة معرض الكتاب  : )

 

بعدين لما دخلت الجامعة بدأت دايرة علاقاتي تتسع وبقى بيني وبين ندى 700 علاقة 😀  ناس كتير نعرفهم سوا وناس كتير في النص زمايل عادي وبقى عندنا مساحة نتقابل كل فترة واحكيلها حاجات هبلة او حاجات بتوجع او اي حاجة واحنا بنتمشى سوا

 

أنا صورت ندى يوم حفلة تخرجها وحضرت مناقشة مشروعها ودي كانت من اكتر الحاجات المفرحة في الحياة كلها

 

بحب ندى جدًا

 

~

 

امبارح برضه كلمت سارة إمام عشان خاطر اقولها مبروك على اروى وكده، وقعدنا شوية حلوين ع التلفيون بنتكلم في كل حاجة حلوة عن الاطفال وكل حاجة مش حلوة بس طفولية فبهجة

 

بتحكيلي عن تصرفات الولاد وعن احساسيها المختلفة وحسيتها تلاقئية ونقية جدًا وهي بتتكلم

 

كنت فرحانة جدًا جدًا

 

كان نفسي اروح لسارة بالذات في ولادتها وابقى جنبها والعب مع دوري واشيل عنها اروى

 

عادة الناس الي مبتحطش مليون حاجز قبل ما تتقبلني بتبقى اكثر الناس الي برتاح في التعامل معاها وببقى نفسي اشوفها مبسوطة

 

سارة امام من اكتر الناس دي قربًا مني : )

 

~

 

امبارح والنهاردة الصبح كلموني اتنين عشان يعتذرولي على مواقف مش فاكراها المفروض اني زعلت منها او ضايقتني …انبسطت انه لسه في ناس بتراعي الناس حتى وهما بعاد وانا مش زعلانة منهم ولا من اي حد اصلًا ومبسوطة بيهم : )

 

~

 

أخر حاجة..

 

في اثنين زملائي الي على مستوايا في الشغل بالنسبة لي ليهم عندي قدر كبير جدًا من الاحترام والتقدير

 

أولهم، أسامة داري،

 

أسامة من أفغانستان وبيحكي شامي، من أطيب الناس وأكثرهم خلقًا وأحسنهم معشر .. خلال فترة السنة الي اشتغلتها معاه اتعلمت منه حاجات كتير سواء في الشغل او في الشخصية او في الدراسة

 

اسامة قدوة في حاجات كتير جدًا وبجد بكن له كل احترام

 

بنبسط لما بشوفه في المكتب لما بيجي يسلم وكده ..

 

بحس “أستاذي الصغير”

 

فشكرًا يا اسامة على كل حاجة : )

 

~

 

التاني سلمان البدري،

 

سلمان لن توفيه الكلمات حقه ..

 

وكم الرخامة الي بيضطر يستحملها بسببي سواء مني او من اي حد فعلًا تستحق انه الواحد يرفعله القبعة وكده ..

 

سلمان هو الي عرفني على فرصة الشغل، ودعمني عشان ادخل كل المجالات المتاحة في الشغل واطور نفسي فيها

 

كل حاجة في الجامعة أو برا الجامعة بنشتغل فيها ببقى واثقة اننا ان شاء الله هنكون على قدر المسؤولية غالبًا لاننا احنا الاتنين بنطلع عين بعض

 

كل واحد فينا بيشتغل في 600 حتة و600 حاجة جنب دراستنا والحمد لله لسه عايشين

 

اكتر حاجة تضحك انه انا وسلمان عرفنا بعض في حاجة شبه الخناقة

 

أول حاجة كانت نقد لفعالية حضرتها له لـ “رواد” الله يمسي ايامه بالخير بدون اي مناسبة روحتله قولتله “انت رئيس النادي” قالي ايوة .. قمت راصاله نقط النقد وبعدين اتقابلنا بعديها بفترة وكان في مشاكل في النادي فوضحت نقدي اكثر وسألت عن مسؤوليتنا الخ الخ الخ

 

المهم يعني 😀 كنت عاملاله ازعاج من يوم ما عرفته

 

سلمان كان السبب في اني عرفت ناس كتير محترمة وراقية الكتابة عنهم هتحتاج رواية منفصلة

 

 

سلمان برضه ساب شغل القسم وراح عند مكتب عميدة الكلية وأسامة في مركز البحوث وكلنا شغلنا في مجال العلاقات العامة والاعلام وأنا سعيدة لأن الاثنين دول مروا في حياتي العلمية والعملية لاني استفدت منهم كتير جدًا

 

فشكرًا يا سلمان جدًا جدًا على كل حاجة انت عارفها او متعرفهاش : ) وشكرًا يا اسامة جدًا برضه : )

 

~

 

الحكايات تستمر

 

بس شكرًا ليكم كلكم انكم موجودين : )

IMG_0064

على هامش الحياة،

قابلت امبارح لاول مرة في الحياة “جوري” واول مرة اكلمها حتى لو من باب الكومنت ع الفايس لم يحدث الا ان قولتلها مبروك يوم خطوبتها..

مسك كانت دايمًا تحكيلي أن جوري بتحبني وانها نفسها تشوفني، وصدف يوم ما رتبنا خروجة أنه عمو وليد خطيبها جه زارها وكده .. فاحنا يعني :D

مسك وجوري من الناس اللطيفة جدًا والمريحة جدًا والي بجد حسسوني انه ممكن حد يودك من غير سبب

حبيت جوري جدًا لما قابلتها وان شاء الله هقابلها هيا ومسك قريب  : )

 

~

بحب كمان ندى علاء جدًا جدًا،

ندى نقية جدًا ومريحة في التعامل..

أنا عارفة ندى من وأنا في أولى ثانوي لما بدأت أثور عشان عايزة اشتري كتب من معرض الكتاب في المدرسة وكانت ندى متطوعة في المعرض وكانت بتساعدني اختار الكتب واحجزها وكده وكنا بنتكلم كتير وكانت بتحكيلي عن الجامعة وكنت بحب اشوفها جدًا وكنت بحب طنط عشان خاطر هيا مامة ندى العسولة بتاعة معرض الكتاب  : )

بعدين لما دخلت الجامعة بدأت دايرة علاقاتي تتسع وبقى بيني وبين ندى 700 علاقة 😀  ناس كتير نعرفهم سوا وناس كتير في النص زمايل عادي وبقى عندنا مساحة نتقابل كل فترة واحكيلها حاجات هبلة او حاجات بتوجع او اي حاجة واحنا بنتمشى سوا

أنا صورت ندى يوم حفلة تخرجها وحضرت مناقشة مشروعها ودي كانت من اكتر الحاجات المفرحة في الحياة كلها

بحب ندى جدًا

~

امبارح برضه كلمت سارة إمام عشان خاطر اقولها مبروك على اروى وكده، وقعدنا شوية حلوين ع التلفيون بنتكلم في كل حاجة حلوة عن الاطفال وكل حاجة مش حلوة بس طفولية فبهجة

بتحكيلي عن تصرفات الولاد وعن احساسيها المختلفة وحسيتها تلاقئية ونقية جدًا وهي بتتكلم

كنت فرحانة جدًا جدًا

كان نفسي اروح لسارة بالذات في ولادتها وابقى جنبها والعب مع دوري واشيل عنها اروى

عادة الناس الي مبتحطش مليون حاجز قبل ما تتقبلني بتبقى اكثر الناس الي برتاح في التعامل معاها وببقى نفسي اشوفها مبسوطة

سارة امام من اكتر الناس دي قربًا مني : )

~

امبارح والنهاردة الصبح كلموني اتنين عشان يعتذرولي على مواقف مش فاكراها المفروض اني زعلت منها او ضايقتني …انبسطت انه لسه في ناس بتراعي الناس حتى وهما بعاد وانا مش زعلانة منهم ولا من اي حد اصلًا ومبسوطة بيهم : ) 

~

أخر حاجة..

في اثنين زملائي الي على مستوايا في الشغل بالنسبة لي ليهم عندي قدر كبير جدًا من الاحترام والتقدير

أولهم، أسامة داري،

أسامة من أفغانستان وبيحكي شامي، من أطيب الناس وأكثرهم خلقًا وأحسنهم معشر .. خلال فترة السنة الي اشتغلتها معاه اتعلمت منه حاجات كتير سواء في الشغل او في الشخصية او في الدراسة

اسامة قدوة في حاجات كتير جدًا وبجد بكن له كل احترام

بنبسط لما بشوفه في المكتب لما بيجي يسلم وكده ..

بحس “أستاذي الصغير”

فشكرًا يا اسامة على كل حاجة : )

~

التاني سلمان البدري،

سلمان لن توفيه الكلمات حقه ..

وكم الرخامة الي بيضطر يستحملها بسببي سواء مني او من اي حد فعلًا تستحق انه الواحد يرفعله القبعة وكده ..

سلمان هو الي عرفني على فرصة الشغل، ودعمني عشان ادخل كل المجالات المتاحة في الشغل واطور نفسي فيها

كل حاجة في الجامعة أو برا الجامعة بنشتغل فيها ببقى واثقة اننا ان شاء الله هنكون على قدر المسؤولية غالبًا لاننا احنا الاتنين بنطلع عين بعض

كل واحد فينا بيشتغل في 600 حتة و600 حاجة جنب دراستنا والحمد لله لسه عايشين

اكتر حاجة تضحك انه انا وسلمان عرفنا بعض في حاجة شبه الخناقة

أول حاجة كانت نقد لفعالية حضرتها له لـ “رواد” الله يمسي ايامه بالخير بدون اي مناسبة روحتله قولتله “انت رئيس النادي” قالي ايوة .. قمت راصاله نقط النقد وبعدين اتقابلنا بعديها بفترة وكان في مشاكل في النادي فوضحت نقدي اكثر وسألت عن مسؤوليتنا الخ الخ الخ

المهم يعني 😀 كنت عاملاله ازعاج من يوم ما عرفته

سلمان كان السبب في اني عرفت ناس كتير محترمة وراقية الكتابة عنهم هتحتاج رواية منفصلة

 

سلمان برضه ساب شغل القسم وراح عند مكتب عميدة الكلية وأسامة في مركز البحوث وكلنا شغلنا في مجال العلاقات العامة والاعلام وأنا سعيدة لأن الاثنين دول مروا في حياتي العلمية والعملية لاني استفدت منهم كتير جدًا

فشكرًا يا سلمان جدًا جدًا على كل حاجة انت عارفها او متعرفهاش : ) وشكرًا يا اسامة جدًا برضه : )

~

الحكايات تستمر

بس شكرًا ليكم كلكم انكم موجودين : )

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;}

عياط .. حب .. لخبطة ملهاش معنى

الموضوع بسيط جدًا

أنا اكتشفت اني بحب الناس

واكتشفت اني مبعرفش أكره وده معرفش حلو ولا لا

يعني في حد كان معصبني أوي ومش قادرة أدعي عليه يموت او اموت .. مش قادرة احرك لساني وادعي ..

أنا مبحبش العياط

واكتشفت اني ربما مبحبش الشوكلاتة برضه

أنواع الشوكلاتة الي مبحبهاش ومبحبهاش ليه دي قصة تانية ليها ناسها الي اقدر اتكلم معاهم بالتفصيل من غير ما يقولوا عليا اني هبلة

أنا اكتشفت اني لو زعلانة من اخويا مثلًا .. ممكن اكلم اي واحدة من اصحابي واسلم عليها واطمن عليها وافرحها وهبقى احسن وهنسى انا زعلانة ليه

أنا نسيت انا كنت زعلانة ليه النهاردة

أنا النهاردة عيطت كتير أوي

أنا بحب سارة إمام جدًا وعايزة أرغي معاها للأبد عن دارين وأروى

نفسي أعرف أنزل مصر وأقعد جنبها

غالبًا سارة هتقول عليا مجنونة بس أنا بحبها لأنها أم مخلصة J غير مليون سبب تاني يخليك تحبها

~

بحب إسراء .. إسراء قعدت تضحك لما كلمتها 😀  بس اسراء ضحكتها تضحك وتخليك تقطع تركيزك اصلًا وتنسى ليستة الاسامي الي كنت عايز تطمن عليها من خلالها

اسراء انتي نقية وحلوة J

~

أنا عايزة أرغي كتير

بس الكتابة وانت لسه معيط عاملة زي ما تكون بتحط ملح ع القهوة ..

لسه فيه دموع … بس مش وقتها يعني ..

معرفش ..

أكيد هبكيها : )

إلي تلك اللحظة أنا بحب كل الناس

ولو في حد زعلان مني ميزعلش

~

أنا خايفة أخر يوم ملحقش اكلم كل الناس الي بحبها اسلم عليها واطمن انهم كويسين .. انا بس بحب كل الناس اوي

IMG_0005

أسماء

الدوحة

19 نوفمبر 2013

12:36 صباحًا

أنا والهوا

بمسك صباع الهوا، والف برويتة
لسه طفلة.. لسه هبلة
لسه عايزة أجري بسرعة
لسه الجيبة بتلف معايا
وبتخانق، خليكي خليكي
أنا بس…
أنا وشعري…
ودلوقتي أنا والطرحة ..
بس انتي لأ ..
خليكي خليكي..
بلف بسرعة …
كبرت فجأة..
بصولي باستغراب ..
سبت صباع الهوا
ثبتت في الأرض..
بصيت للسما بهرب..
من صوتهم حواليا ..
بيعيدوا ويزيدو
كده عيب وميصحش
كبرتِ يا بنت .. يقولوا ايه الناس
اشمعنى الهوا يعني؟
سؤال بيقتلني
عايش بقاله كتير..
وبيجري وبيلعب
وانا هنا لوحدي
ولما مد ايديه..عشان نلعب
خدوني من حواليه
وقالولي عيب
حطيت راسي في الارض
الهوا جه تاني
لف حواليا
قمت مسكت ايديه
وجريت معاه لبعيد
ومسكت صباع الهوا
وزي العيلة الهبلة
لفيت برويتة
وضحك الهوا وضحكت
والناس كتيرة بعيد
وانا والهوا وبس
ولسه بلف كتير
وبسيب رجلي من ع الارض
وبقيت فجأة بطير
ولسه لسه بلف
ولسه الهواء بيجري
بصيت لقيتني معاه
أنا والهوا واحد ..
بلاعب موج البحر
واطير شعور اطفال
واتحرك بحرية
لا متشافة ولا خايفة
انا في كل مكان
دبت خلاص .. وسط الهوا
وفهمت ليه من زمان
انا والهوا اصحاب
ولسه.. انا الطفلة
ماسكة صباع الهوا
وبلف .. بلف … بلف

الصورة

عودة

 ~ عودة ..

قعدت قدام البحر النهاردة والهواء كان جامد بشكل جميل 🙂

أخيرًا مياه الخليج تتحرك بدل ما كانت قاتلاني بسكوتها الدائم …

المهم ..

قدامي على الناحية التانية من الكورنيش كانت أبراج الدفنة .. عالية ومنورة وكل شوية يتغير لونها ومغطية على نجوم السما ..

ورايا مركز فنار وعلى ايدي اليمين كان المتحف الاسلامي وكنت قريبة من مرسى السفن ..

الأول كنت مشغلة “اوعاك” لمحمد عباس، ومن ثم غيرتها حسيتها مش راكبة مع حركة الهواء، شغلت “غرباء” لنورهان .. وكانت النغمات راكبة جدًا مع الهواء ..

المهم، ابتسمت فجأة وانا بحاول افصص كل حاجة لأصلها …

النغم .. الآلات والخيوط والنحت والفجوات بتاعة الهواء عشان يطلع الصوت..

الأبراج.. الحديد والطوب والزجاج والكهرباء واختلاف الانوار ..

مركز فنار والمتحف الاسلامي.. العمارة، الخطوط، الهندسة، الورق، الفكرة، التطور، والتواتر، وغيرها ..

العربيات الي بتتحرك ورايا .. اللبس الي انا لابساه .. المكن كله ..

السفن القديمة والباخرات البعيدة والتطور …

وحسيت اني عندي سؤال… هو احنا ازاي كنا قبل كده …

ورنت في راسي اني سمعت السؤال ده قبل كده..

وسمعت آية من الأجزاء الي حافظاها في راسي …

” هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا “

احساسي فجأة ..

انا عايزة نور السماء … عايزة نور النجوم

وعايزة موج عالي من غير حاجات تمنع الهواء من انه يلعب بيه

وعايزة مكان واسع جدًا .. مش عايزة نور المدينة ..

عايزة هواء اكتر.. عايزة الحياة ..

برة الدوشة والنفاق والتكبر وغيرها من صفات المدينة …

الحياة الراكدة في المدينة سببها انه في تفاصيل كتير اوي متركبة فوق بعض فمحاولتك التحرك وسطها بتبقى صعبة وخنقة ..

المجد للهواء الساقع البارد وللتجرد من التفاصيل

المجد للحظة نقابل فيها نفوسنا الاصلية ولو لثانية

#مازال_يغمرني_الحنين_للتسرب_وسط_ذرات_الهواء

🙂

20131112_175955

الصورة للمكان الي كنت قاعدة فيه بس في يوم تاني من بعيد .. المأذنة دي مأذنة فنار .. انا كنت هناك النهاردة .. الصورة من يوم الثلاثاء الماضي 12 نوفمبر 2013

أسماء
15 نوفمبر 2013
9:35 مساءً – الدوحة

Tag Cloud

%d bloggers like this: