بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

Archive for June, 2015

هرتلة

الحقيقة ..

كنت محتاجة أكتب كتير

عن ايه لا أدري

بس كان في بالي طرق كتير لبداية الكتابة ولا واحدة منهم راقت لي ..

الحقيقة أني مش محتاجة أكتب ..

أنا محتاجة أحكي حاجات تافهة جدًا لحد فاهمني جدًا؛ والغياب الحكم.

وهذا الكتاب لتوثيق لا شيء حقيقة ..

لأني نسيت ما كنت أحتاج الكتابة عنه أو الحكي عنه

فـ .. عادي بقى

يمكن اعتبار هذه المساحة مجرد هرتلة

والهرتلة جيدة أحيانًا…

وبس كده

***

00:04 -الدوحة

أكل

النهاردة قعدت مع دكتور يوناني، صديق للدكتور المغربي الي بتدرب معه، حبة وقت نتكلم عن الأكل ..

آه، أنا نسيت في جزء كبير من حياتي أنه البشر ممكن يتكلموا مع بعض عن الأكل وأنه دي فعليًا مادة ممتعة للحديث؛ ولا مش الأكل بمفهومه المصري بتاع بتعملي المحشي بالبشاميل ازاي يا سعاد.

طبعًا، علشان منساش بس، كان جانب “لتعارفوا” مهم جدًا ليا لأني أول مرة أشوف حرف “اللام” للتعليل واضح قدامي.

المهم يعني، الكلام بدأ بالبؤس الكائن في رائحة البهارات الهندية والصينية في الأكل وانه قد ايه الموضوع مؤلم بالنسبة لهم انهم يشموا الروائح دي

بعدين الدكتور قعد يحكي عن انهم ازاي في اليونان مش بياكلوا الاكل الا طازة، يصطادوا السمك يأكلوه، وانهم بس بيتبلوا الاكل واخرهم يحطوا اعشاب على الاكل واقواها رائحة هي الكسبرة

وبعدين الدكتور قعد يحكي عن أنه الأكل عندهم بالمواسم. وأنه محدش بياكل فاكهة ولا خضار في غير موسمه ومش بيعترفوا بيها ولا بطعمها الا لو مزروعة في موسمها. اتكلم عن الفرق في الزراعة عندهم بين الارض السهلة وبين الجبل، واتكلم عن انه لحم الأبقار زمان كان للفقراء لانهم كان سهل يوصلوا له، وانه الغالي كان السمك ولحم الماعز الجبلي علشان بيشرب مياه مالحة من الجبل فبيكون لحمه أطعم بالنسبة لها، وبيحكي انه شاف هنا فواكه بتتباع غالية وفي اليونان مش بتتباع اصلا لانها مزوعة في ساحات البيوت والشوارع واي حد ماشي يقدر يقطفها وياكل.

اتكلم عن مقارنات الطعام بين المغرب ومصر (الاسكندرية) واليونان وقال في حاجات كتير احنا شبه بعض فيها وخصوصا الاسكندرية علشان قريبة من جزيرة كرت. قال انه اليونان هي البلد الوحيدة الي ماكدونلدز فلس فيها لانه اهل البلد كانوا بيفضلوا اكل الشارع عن بلاستك ماكدونلدز وبيقدروه جدا.

في الاخر قال اتمنى الوضع يستمر كده صراحة، الوضع مخيف بعد ارتفاع نسب اقبال السياح علينا لانه العالم العربي وكل بلاد البحر المتوسط بقى فيها قلق فوقعت فيها السياحة فكله اتوجه ليهم، وخايف اهل بلده ينحدر بيهم المستوى ويلجأوا للرزق السريع فيفقدوا تراث حياتهم من الطعام والاكل الي قدروا يحافظوا عليه كل ده.

واخيرًا، من الي حكاه استنتجت شيء، السلطة اليوناني مستحيل تكون بتتعمل طول السنة لانهم بياكلوا الطماطم والخس في ايام معدودة من السنة لا تتجاوز الـ 60 باي حال من الاحوال، واني معرفش حاجة عن اليونان وتقريبًا معرفش حاجة عن اكتر من 90% من الكوكب واني نفسي الف العالم واشوفه بهذا القرب، وانه الكلام عن الاكل ممتع احيانًا، وربنا بيحبنا علشان “لتعارفوا”، وبس.

Tag Cloud

%d bloggers like this: