الجاردينيا الذهبية

على حافة كل شيء، جلست لتكتب عنها، له.. على حافة الحياة؛ زرعت الحروف حبرًا في ثنايا الورق، تكتب: “إنها امرأة أنشأها الألم، وهذبها الموت.. قاسية هي، حازمة؛ كحد السيف! ترهبها العوالم من حولها هيبةً وخوف. هشة… كزهرة الجاردينيا عندما؛…

‎إقرأ المزيد

الحضور نعمة

أكتب الآن بعدما توقف firefox  عن العمل وذهب كل ما كتبته أدراج الرياح مما يتيح لي الفرصة لإعادة ترتيب أفكاري.. في سياق مختلف عن الحياة اليومية وعودة إلى الكتابة مرة أخرى بعد انقطاع، أدركت قيمة لم أكن أدركها خلال…

‎إقرأ المزيد

بهجةٌ أنتَ وبهجةٌ هوَ أو هي أو هم ~

عزيزي زوج المستقبل، مضت أربعة عشر يوم لم أكتب فيهم ولم أعد أتحمل الشوق إلى الكتابة، أكتب إليك لأنني كل يوم أقرر أنه لا مكان لك وأنه لا يجب لك أن تأتي لأنه لا يجب لأحد أن يتحمل كائنًا…

‎إقرأ المزيد

ماذا عن حياة؟

عزيزي زوج المستقبل، أطيب التحيات إليك حيثما كنت… مليئة بعبق الزهور وبهجة الالوان،   أكتب إليك اليوم بلا هدف، فقط للكتابة، لك. أمس كانت الذكرى السابعة لميلاد يُوسُفْ، واليوم جائني خبر ميلاد “سارة” بنتًا لاحدى صديقات أمي، وأجدني وسط…

‎إقرأ المزيد