بعض الشيء عن كل شيء © Asmaa Khairy

Posts tagged ‘أنت’

بهجةٌ أنتَ وبهجةٌ هوَ أو هي أو هم ~

عزيزي زوج المستقبل،

مضت أربعة عشر يوم لم أكتب فيهم ولم أعد أتحمل الشوق إلى الكتابة،

أكتب إليك لأنني كل يوم أقرر أنه لا مكان لك وأنه لا يجب لك أن تأتي لأنه لا يجب لأحد أن يتحمل كائنًا مثلي…

ثم في حديث أرتكن برأسي على ظهر كرسي وأتذكركم كانت أيامٌ حُلوة تلك التي قضيتها مع يوسف وهو صغير، وهو يستيقظ في أنصاف الليالي ويوقظني معه وكم كانت رائعة ضحكته الأولى وكلمته الأولى وخطوته الأولى و”سمائّي” ذلك الاسم المبهج الذي كان يلفظه عوضًا عن اسمي لصعوبته.. ثم “ماما سمائّي” عندما كنا سويًا فترة من العمر… وأدركت كم الشوق داخلي لـ “ماما” وللأمومة …

~

عزيزي زوج المستقبل…

انتظارك سببٌ في الحياة … أسرتنا الصغيرة الثابت أصلها، وفرعها في السماء، تلك أمنيتي…

أبناؤنا الذين سيعطوننا سببًا للحياة كل يوم.. يوقظوننا ليلًا نعم .. ولكن لا شيء مثلهم يوقظنا كل صباح …

بهجةٌ أنت وبهجةٌ هو الشاطىء الذي سنبنيه معًا لنرسو …

كل اللحظات من الحُلم إلى التكون إلى الوجود إلى الاستمرار … كلها سبب للحياة ~

~

عزيزي زوج المستقبل…

لعلني أشفق كثيرًا عليك من ألمي المستمر مع وجع بلادنا، ومن أسئلتي التي لا تتوقف حول العالم …

ولكنني أعرف أنني ما إن أركن للبكاء سأضحك كثيرًا، لعلك تضحك من سذاجتي وطفولتي التي تجعلني أخشى عليك مني…

أعلم أن المستقبل مجهول، وأنك مجهول، وأنه أو أنها أو أنهم مجهولين وأن الدقيقة القادمة غير مضمونة …

ولكنني، أريدكم أن تعلموا، أن الغد الذي أنتظره هو وجودكم وأنني أرفع رأسي كل صباح، لكي أسعى في أن أكون لك خير زوجة، ولهم خير أم وأن تفخروا بي وأن أكون قوية لنكون أقوياء ما يكفي لحمايتنا من أي شيء…

~

عزيزي زوج المستقبل…

شكرًا لك، عندما تصل إلى هذا السطر من كلامي  : ) شكرًا لأنك تسمعني، وتقرأني…

~

~ ولنطوي ثنايا الحلم في دفترٍ… يأتي الغد مرسومًا بحبره ~

Close up of baby's foot in mother's hand

أسماء

7:26 – الدوحة

27 ديسمبر 2013

Tag Cloud

%d bloggers like this: