تحية إلى أحد الأحرار خلف القضبان !

الأحرار خلف القضبان ما أكثرهم  و ما أشجعهم و مايكل نبيل سند ،أحد هؤلاء خـاصة  و قد استمر على موقفه رغم أنه لا يتلقى إلا اقل القليل من الدعم ، عكس النشطاء الآخرين مايكل قبض عليه في السابع و العشرين من مارس  الماضي من منزله  ثم حكم عليه في النصف الأول من ابريل 2011 عسكريا…