عن “شغلات بيسوها المدونين”

“أنتِ بتعتقدي أني ممكن أثق بشغلة هبلة مسويها مدون؟” هكذا قال لي أحد الإعلاميين الذي أشهد له بنفسي بأنه “متمكن” فيما يفعل. هكذا قال لي وأنا أقدم له دراسة حالة نشرتها على مدونتي “لسان حال” عن التعذيب في حادثة مجلس الوزراء تحديدًا حالة ((هند بدوي)). الحقيقة أنني لم أكن أعرف كيف يمكنني الرد على مثل…